برنامج صحتي في تغذيتي

شرعت وزارة التعليم في تنفيذ برنامج التربية الغذائية في الوسط المدرسي سنة 2003، من أجل تعليم التلاميذ ضرورة اتباع النظام الغذائي المتوازن وقواعد الممارسة البدنية. ويهدف برنامج صحتي في تغذيتي إلى تثقيف وتعليم التلميذ على المدى القصير، قواعد السلوك كالأكل ونمط حياته، ولكن أيضا على المدى الطويل عندما يكبر في السن.
ولأن التربية الغذائية للطفل في المقام الأول، يجب أن تتم داخل المحيط الأسري، فلا يمكن التفكير فيها أو غرسها بطريقة أحادية، بل من خلال تطبيق ما هو منصوص عليه في جميع مناحي الحياة وتطورات الطفل. وبالتالي فإن مشاركة الوالدين تعتبر عاملا رئيسيا للنجاح.
إننا نقدم لكم توصيات بسيطة تتعلق بمواصفات الاستهلاك، والتي تم التحقق من صحتها من قبل السلطات العلمية للصحة العامة، والتي ستمكنكم من ضمان صحة جيدة لأطفالكم وكذلك عائلاتكم.

صحتي في تغذيتي ، "علاش و كيفاش" ؟